أبنية جموع الكَثرة عند الحلبي في كتاب عمدة الحُفّاظ في تفسير أشرف الألفاظ

محتوى المقالة الرئيسي

م.م. دلاور جوهر أحمد
أ.م.د. زياد عبدالله عبدالصمد

الملخص

ظهر الفكر الصرفي عند الحلبيّ جلياً واضحاً في تأصيله للمفردة في كتابه (عمدة الحفاظ في تفسير أشرف الألفاظ)، وهو يعالج مفردات هذا الكتاب المعجمي، منبّهاً في تحليله إلى اختلاف الصيغ الصرفية التي وردت في الألفاظ وما تؤديها من دلالات تميّز استعمالاً عن آخر، ومن الأبنية الصرفية التي ذكرها وفصّل فيها أبنية جموع الكثرة، ذاكراً القياسية منها، وما تُحفظ ولا يقاس عليها من هذه الجموع، وهنا نُفرد في هذه الصفحات مجموعة من الالتفاتات الصرفية للحلبيّ لأبنية جموع الكثرة وما أولت من معانٍ ودلالات لهذه الصيغ في بحث معنون بـ (أبنية جموع الكثرة عند الحلبيّ في كتاب عمدة الحفاظ في تفسير أشرف الألفاظ).

تفاصيل المقالة

كيفية الاقتباس
أحمد م. د. ج. ., & عبدالصمد أ. ز. ع. . (2020). أبنية جموع الكَثرة عند الحلبي في كتاب عمدة الحُفّاظ في تفسير أشرف الألفاظ. مجلة كلية المعارف الجامعة, 31(2), 9-33. استرجع في من http://uoajournal.com/index.php/maarif/article/view/279
القسم
المقالات

الأعمال الأكثر قراءة لنفس المؤلف/المؤلفين