مقارنة ما بين بعض الطرائق الحصينة وغير الحصينة لتقدير نماذج الانحدار مع تطبيق عملي

محتوى المقالة الرئيسي

م. ماثل كامل ثامر

الملخص

ان اسلوب بناء نماذج الانحدار الخطي من المواضيع المهمة في التحليل الاحصائي ، عندما يرتبط اثنان او اكثر من المتغيرات التوضيحية في علاقة الانحدار تحدث مجموعة من المشاكل والتي يكون فيها خرق لأحد الفروض الأساسية لطريقة المربعات الصغرى الاعتيادية مما يؤدي الى الحصول على تقديرات متحيزة او اقل دقة. هنالك عده طرق اقترحت لمعالجة هذه المشاكل  نذكر منها الطرائق الحصينة  في تحليل الانحدار،  ان طريقة المربعات الصغرى الاعتيادية (OLS) حساسة لوجود القيم الشاذة في البيانات حيث ان نقطة الانهيار منخفضة جدا وتؤدي الى عدم دقة النتائج للمعالم المقدرة حيث  تمتاز المعالم المقدرة بعدم الكفاءة لذلك يتم استعمال الطرائق الحصينة للمربعات الصغرى لمعالجة مشكلة وجود القيم الشاذة ونقاط الرفع في البيانات وغيرها من المشاكل. وقد جرى في هذا البحث مقارنة نظرية وتطبيقية بين طريقة المربعات الصغرى الاعتيادية (OLS) مع الطرائق الحصينة لتقدير نماذج الانحدار الخطي وتمثلت  ( مقدراتM ، مقدرات  MM، ومقدرات S) مع استعراض اهم طرق ايجاد القيم الشاذة في البيانات ودوال الاوزان التي ترافق عملية التقدير من خلال طريقة المربعات الصغرى الموزونة التكرارية اما فيما يتعلق  بالجانب التطبيقي فقد تم  تحليل بيانات حقيقية اخذت من الجهاز المركزي للاحصاء المجموعة الاحصائية لعام 2017 والتي تخص الاحوال الطبيعية ، وذلك  لتقدير مجموعة من العلاقات الخطية بالطريقة الاعتيادية والطرق الحصينة  واثبت ان مقدرات S الحصينة زودتنا بأفضل نموذج وفقا للمقاييس الاحصائية  باستخدام البرنامج (Eviews 10).

تفاصيل المقالة

كيفية الاقتباس
م. ماثل كامل ثامر. (2020). مقارنة ما بين بعض الطرائق الحصينة وغير الحصينة لتقدير نماذج الانحدار مع تطبيق عملي. مجلة كلية المعارف الجامعة, 30(1), 896-915. استرجع في من http://uoajournal.com/index.php/maarif/article/view/175
القسم
المقالات